آخر الأخبارالحدث

إحصاء العام السادس للسكان و الإسكان

أشرف صباح اليوم، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، السيد “إبراهيم مراد”، رفقة وزير الرقمنة والإحصائيات السيد “حسين شرحبيل”، ووالي ولاية الجزائر السيد “محمد عبد النور رابحي”، على الانطلاق الرسمي لعملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان 2022، من ساحة عيسات إيدير ببلدية سيدي امحمد بالعاصمة، بحضور كل من السيدتين والسادة:
أعضاء البرلمان بغرفتيه عن ولاية الجزائر،
رئيسة المجلس الشعبي الولائي لولاية الجزائر،
الأمين العام لولاية الجزائر،
أعضاء اللجنة الأمنية،
الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لسيدي امحمد،
رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي امحمد،
المدير العام للديوان الوطني للإحصائيات.

عملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان التي ستكون بداية من اليوم #الأحد_25_سبتمبر إلى غاية يوم #الأحد_09_أكتوبر_2022 تحت شعار:” #نحصي_حاضرنا_لصنع_مستقبلنا “، سخرت لها ولاية الجزائر كل الموارد المادية والبشرية بهدف إنجاحها، حيث تم تسخير قرابة 5500 فردا يتوزعون بين التأطير (مهندس الولاية، 14 منسقا على مستوى المقاطعات الإدارية ال (14)، بالإضافة إلى 193 مندوب بلدي و200 مكون) والتنفيذ (4399 عون إحصاء -كل واحد منهم يكلف بمنطقة داخل البلدية- بالإضافة إلى 126 عون احتياطي و635 مراقب)، يعملون تحت إشراف إطارات الديوان الوطني للإحصائيات.
كل هؤلاء الإطارات والأعوان المكلفين بعملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان في ولاية الجزائر، تم تكوينهم في هذا الشأن عبر دورات تكوينية تدريبية متخصصة لتأهيلهم الجيد لهذه العملية الوطنية التي تكتسي أهميـــة بالغة، في توفير المعطيات الدقيقة والمحينة للسلطات المركزية والمحلية على حــد سواء، والتي تساهم بدورها في تسهيل وضع البرامج والسياسات واتخاذ القرارات على كل المستويات.
كما تم تسخير قرابة 500سيارة وحافلة صغيرة موزعة عبر 57 بلدية في ولاية الجزائر من أجل ضمان سهولة تنقل الأعوان المكلفين بالإحصاء على مستوى كل المساكن عبر إقليم ولاية الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى